رئيس الوزراء يُشدد على سرعة تحويل اتفاقات إطارية بالهيدروجين الأخضر لعقود
 

عقد اليوم الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا بمقر الحكومة بالعاصمة الإدارية الجديدة، لمتابعة موقف مشروعات الهيدروجين الأخضر، وذلك بحضور الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والمهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والسيد وليد جمال الدين، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والمهندسة راندة المنشاوى، مساعد أول رئيس مجلس الوزراء، رئيس الأمانة الفنية للمجلس الوطنى للهيدروجين الأخضر، والسيد أيمن سليمان، المدير التنفيذى لصندوق مصر السيادى، والدكتور محمد الخياط، رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، ومسئولى الوزارات والجهات المعنية.

واستهل الدكتور مصطفى مدبولى الاجتماع بالتأكيد على أن الحكومة المصرية لديها خطة طموحة لتعزيز قدراتها فى مجال استخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، لاسيما الطاقة المتولدة من الهيدروجين الأخضر، بما يُسهم فى تقليل الاعتماد على الوقود التقليدى، وخفض الانبعاثات الكربونية، مشيرًا إلى أن مصر يتوافر بها قدرات كبيرة تؤهلها لتكون مركزا إقليميًا لإنتاج وتصدير الهيدروجين الأخضر، خاصةً فى ظل استراتيجية الهيدروجين الأخضر التى تم إقرارها وتمنح مزايا وحوافز كثيرة لهذا القطاع الواعد، بما يتواكب مع جهود الدولة ذات الصلة بجذب الاستثمارات المحلية والعالمية، ويتماشى مع متطلبات التنمية المستدامة.

كما أكد رئيس الوزراء أن هدف هذا الاجتماع هو متابعة إجراءات تحويل عدد من الاتفاقات الإطارية الخاصة بالهيدروجين الأخضر إلى عقود لهذه المشروعات، مشددا على ضرورة اتخاذ إجراءات سريعة فى هذا الملف، استكمالا للخطوات التى اتخذتها الدولة فى هذا المجال.

وخلال الاجتماع، استعرضت المهندسة راندة المنشاوى، مساعد أول رئيس مجلس الوزراء، رئيس الأمانة الفنية للمجلس الوطنى للهيدروجين الأخضر، الجهود المبذولة من خلال عمل الأمانة الفنية، حيث أوضحت أنه تم توقيع 27 مذكرة تفاهم سارية، وعدد 10 اتفاقيات إطارية ملزمة، وجار التجهيز لتوقيع اتفاقيتين إطاريتين ملزمتين.

وفى هذا الإطار، أشارت المهندسة راندة المنشاوى إلى أنه تم عقد عدة اجتماعات مع الاتحاد الأوروبى بشأن مشروعات الهيدروجين فى مصر، كما سيتم عقد اجتماع مع رئيس قطاع الطاقة فى الاتحاد الأوروبي.

وفى سياق متصل، لفتت مساعد أول رئيس مجلس الوزراء إلى أنه يتم التعاون مع وزارة الخارجية بشأن آليات تطبيق استراتيجية الهيدروجين، مُشيرةً إلى أنه تم عقد عدة اجتماعات مع منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية OECD بحضور جميع أصحاب المصلحة والمستثمرين فى ذات الشأن، بالإضافة إلى الاجتماعات الدورية للجنة التنفيذية لحل مشاكل المستثمرين والأراضى الخاصة بالمشروعات ومتابعة الدراسات.

وعرض السيد أيمن سليمان، المدير التنفيذى لصندوق مصر السيادى، مستجدات برنامج الهيدروجين الأخضر، حيث استعرض مقترح حزمة الحوافز الثانية للبرنامج، والمعايير المقترحة لتوقيع مذكرات تفاهم جديدة ضمن البرنامج، إلى جانب طلبات المشاريع الجديدة المُقترح توقيع مذكرات تفاهم بشأنها.

كما عرض الدكتور محمد الخياط، رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، موقف أراضى مشروعات الطاقات المُتجددة لإنتاج الهيدروجين الأخضر؛ بالأراضى المُخصصة لصالح هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، موضحًا أنه تم تخصيص نحو 41.7 ألف كم2 بالفعل، وجار استكمال إجراءات تخصيص 900 كم2 إضافية، للتوسع فى تنفيذ تلك المشروعات الواعدة.

وأضاف رئيس الهيئة أنه تم توزيع مواقع مشروعات إنتاج الهيدروجين الأخضر لعدد 27 مذكرة تفاهم تم توقيعها مع عدة مُستثمرين، وذلك بإجمالى قدرات حوالى 115 جيجاوات، تشمل 63 جيجاوات طاقة رياح، و52 جيجاوات طاقة شمسية.

كما تطرق الدكتور محمد الخياط لموقف الأراضى الجارى تخصيصها لمشروعات الطاقة المتجددة من الشمس والرياح، موضحًا أنه تم الموافقة على تخصيص قطع أراضٍ بمحافظتى البحر الأحمر والسويس، لاستخدامها فى إنشاء محطات طاقة متجددة، يمكن لها استيعاب قدرات بنحو 4.4 جيجاوات من طاقة الرياح، و11 جيجاوات من الطاقة الشمسية.



MistNews.com

[May 30 2024 4:30PM]